Elfehrest Logo

أضف مدوّنة
التدوين 101 : توثيق التجارب الشخصية

التدوين 101 : توثيق التجارب الشخصية

تحدثنا في المقال السابق من سلسلة "التدوين 101"، عن معنى وجدوى كتابة اليوميات ونشرها في مدونة على الإنترنت. نتحدّث اليوم عن توثيق التجارب الشخصية.

حقائق وآراء

يمكن تصنيف المحتوى المنشور على الإنترنت ضمن خانتين رئيسيتين: الحقائق والآراء. فالأولى يندرج تحتها أنواع كثيرة من الفروع، مثل المعلومات والنظريات العلمية المختلفة؛ دروس الرياضيات، المعلومات الجغرافية، الأمراض النفسية، هندسة البرمجيات، النظريات الاجتماعية، باختصار فكل ما يمكن تعلمه في المدارس والجامعات أو ما يمكن مطالعته في الموسوعات يندرج تحت هذا التصنيف.

الآراء في المقابل هي التعليقات، الانطباعات، والتجارب الشخصية التي نعايشها وتشكّل في محصلتها خبرتنا في الحياة. وهي تتباين بشكل كبير بل وتتناقض باختلاف الأشخاص وخلفياتهم الثقافية وتفضيلاتهم الذاتية؛ فتفاعل الأولويات، القيم والتوقعات مع حدث أو منتج ما هو ما يُشكّل رأينا عنه بالدرجة الأولى.

الخبرة الحيّة

الطبيعة المفتوحة للمدوّنة، بمعنى أنها تسمح للجميع (بما في ذلك محركات البحث) بزيارة المحتوى، قراءته، والتعليق عليه، دون قيود الحسابات والصداقات، ودون إهماله بالتقادم (بمعنى أن لا أحد يستطيع بسهولة الوصول لتغريداتك منذ ثلاثة أعوام مثلًا، هذا غير صحيح في المدوّنات) - تجعل من خبراتك التي تُسجلها وتنشرها لفترات طويلة جدًا (نظريًا دون عُمر افتراضي). بينما تدفن الشبكات الاجتماعية منشوراتك مهما كانت قيمة في غضون أيامٍ قليلة.

تكوين الرأي

إبداء الرأي بدوره يتطلّب مهارة التقييم، موازنة السلبيات والإيجابيات، وتثقيل عامل على آخر. التمرّس على تقديم المراجعات يُنمّي هذه المهارة، ويجعلك في الوقت نفسه تكتشف الأشياء التي تهمك، والأمور التي تعنيك، ويساعدك على ترتيب أولوياتك من جديد، واكتشاف كيف يختلف الآخرون عنك ولماذا.

المدونون المبتدئون قد يجدون صعوبة في تكوين الآراء وبناء التقييمات، لكن هذا هو تحديدًا ما يجب أن يكون دافعًا للمزيد من توثيق التجارب الشخصية؛ أي بغرض الممارسة، ممارسة التقييم، وإبداء الرأي والدفاع عنه، ثم مراجعته لاحقًا وتغييره دون تحرّج كلما استجدت معطياتٌ جديدة، أو تَغيّرَ شيءٌ من أولوياتنا أو قيمنا.

تجارب مُستمرة

التجارب الشخصية التي نعيشها بشكل يومي تستحق التوثيق هي الأخرى، هذا يُسجّل تطوراتنا المختلفة، نضجنا، وكيفية تبلور نظرتنا للحياة والأشياء بشكلٍ تدريجي. إضافةً لما تُشكله مشاركة التحديات الكبيرة من مصدر دعم نفسي للمدونين. في دراسة نشرتها مجلة صحة الأم والطفل وجد الباحثون أن مواظبة الأمهات الجدد على التدوين يُمكنه أن يُحسّن من رفاهيتهن النفسية (بمتابعة مؤشرات مثل الأداء الزوجي، ضغوط الأمومة، والاكتئاب). الدراسة جرت على 157 أمًا جديدة، كان متوسط أعمارهن 27 عامًا، ومتوسط عمر الرضيع ثمانية أشهر تقريبًا، وجدت الدراسة أن التدوين المستمر يمكنه أن يُنبئ عن وجود مشاعر جيدة بالقرب من العائلة الكبيرة والأصدقاء وما يُمكنه أن يجلب ذلك من دعم اجتماعي. وباختصار فإن التدوين يمكنه أن يحسن من الحالة النفسية للأمهات الجدد حيث يشعرن أنهم أكثر ارتباطًا بالعالم خارج منازلهم عبر الإنترنت.

المثير بالدراسة أنه وعلى عكس التدوين، كشفت النتائج أن الشبكات الاجتماعية لم تكن مرتبطة بالشعور بالتواصل أو الحصول على الدعم الاجتماعي، ما يعزز أنها تعمل بشكل مختلف نوعًا ما عن التدوين.

خبرةٌ ضائعة

فكّر لدقيقة في كمّ الأشخاص الذين تعرفهم، والذين يمكنهم أن يُقدّموا للآخرين شيئًا مُفيدًا - مهما كان بسيطًا - من خبرتهم، سواءً في مجال عملهم المهني، أو في الخبرات الحياتية العامة، أو في هوايةٍ من الهوايات. معظمنا يملك ما يُقدمه على صعيد ما، رغم ذلك نعاني من قلّة محتوى التجارب الشخصيّة بشدّة على الإنترنت. إما بسبب عدم توثيق هذه التجارب وكتابتها أو بسبب دفنها في مواقع الشبكات الاجتماعية.

جميعنا في وقتٍ ما كنا بحاجة لمساعدة على اتخاذ قرار في شراء منتج من بين عدة منتجات، اختيار فرعٍ جامعيّ معين من بين عدّة فروع متاحة للدراسة، أو العمل والاختصاص في حقلٍ ما من بين حقولٍ مختلفة. وكثيرًا ما سألنا هنا وهناك إلى أن وجدنا كلامًا يتفق مع سياقنا الشخصي واهتمامنا وحياتنا. هذا النوع من الإجابات هي ما يحتاج إلى توثيق ونشر وإتاحة بشكل مفتوح على الإنترنت.

لا تنسَ، على الإنترنت، هناك على الدوم أشخاص أقل معرفةً منك أو أصغر سنًا منك، وسيكونون شاكرين لمقالٍ تتحدث فيه عن تجاربك هنا وهناك أكثر من قرائتهم أي شيءٍ آخر.

التعليقات

الفهرست

موقع يُعنى بالتدوين الشخصي. نُفهرس في قاعدة بياناتنا مئات المدوّنات العربيّة ونجلب خلاصة منشوارتهم لك على رأس كل ساعة.

مدوّنة الفهرست

مدوّنة الفهرست هي جهد مجتمعي تطوعي نسعى من خلاله إلى تعزيز ثقافة التدوين في العالم العربي. اكتب معنا

أحدث التدوينات
التدوين 101 : توثيق التجارب الشخصية
النشرة البريدية

تتضمن نشرتنا البريدية مختاراتٍ لبعض التدوينات المميزة، بالإضافة إلى بعض الأخبار، النصائح، والأدوات التي قد تُساعد وتُلهم المدونين.

نقطة نظام

حقوق التدوينات محفوظة لأصحابها. والآراء الخاصة بالمدونين لا تُعبّر عن وجهة نظر الفهرست.

Elfehrest Logo

موقع يُعنى بالتدوين الشخصي. نُفهرس في قاعدة بياناتنا مئات المدوّنات العربيّة ونجلب خلاصة منشوارتهم لك على رأس كل ساعة.

بعض الحقوق محفوظة - 2020